الأحد، 28 أبريل 2013

البيان الحق : {فَأَتْبَعَ سَبَبًا} وهي أساب السفر بحراً وبراً رحلة أرضية وليست فضائية ...


   
البيان الحق : {فَأَتْبَعَ سَبَبًا}
وهي أساب السفر بحراً وبراً رحلة أرضية وليست فضائية ...
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين:
أخي الكريم عجيباً أمر الذين يريدوا أن يجعلوا رحلة ذي القرنيين فضائية فهل عندهم سُلطان بهذا:
  { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
صدق الله العظيم . [البقرة: ١١١]
وأما ما أوردته في قول الله تعالى:
المورد الأول:
{ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ ﴿٣٦﴾ أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ 
فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ }
صدق الله العظيم . [غافر]
المورد الثاني:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ 
 فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
المورد الثالث:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوافِي الْأَسْبَابِ}
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فإليك البيان الحق للأسباب إنه يُطلق على كُل سبب سواء أساب السفر براً أو بحراً أو العروج بالفضاء أو الأسباب التي يستخدموها في القتل والقتال
 كمثال قول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ
 بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ }  
صدق الله العظيم
وذلك تحدي من الله للذين يظنوا أن لن ينصر الله نبيه
ولن يحميه كمثل غوث إبن الحارث حين سمعو قول الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }
صدق الله العظيم . [المائدة: ٦٧]
وقال غوث إبن الحارث لو شاء لسل سيفه ثم يقطع به عنق محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن ينصره الله ولن يمنعهم من قتله ثم رد الله عليهم بالتحدي
 بالحق بقوله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
أي من كان يظن أن لن يحمي الله رسوله كما وعده بالحق
{ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }
صدق الله العظيم
فمن لم يصدق هذا الوعد من الله لنُصرة نبيه فيعصمه من أعداءه فل يمدد بسبب إلى السماء أي فل يسل سيفه فيمدد به إلى السماء ثم ليقطع به عنق النبي صلى الله عليه وأله وسلم إن إستطاع فلينظر هل يستطيع أن يذهب كيده وما يغيظ بقتل محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن يذهب كيده وما يغيظ لأن الله سوف يحمي نبيه من الناس كما وعده الله بذلك ومن ثمِ حاول غوث أن يُنفذ حتمته فيسل سيفه فيقطع به عنق مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم ويظن أن لن يحميه الله منه شيئا..
وكان النبي صلي الله عليه و آله قد جلس ـ في بعض غزواته ـ في ظل شجرة وحده بعيداً عن أصحابه، فجاءه غورث بن الحارث ووقف على على رأس النبي صلى الله عليه وأله وسلم مصلتاً سيفه رافعاً يده على النبي صلي الله عليه وآله وصاح به:
من يمنعك مني يا محمد؟فقال النبي صلي الله عليه و آله:
الله سيمعني منك ياغوث إبن الحارثفسقط السيف من يده، فبدر النبي صلي الله عليه و آله إلى السيف وأخذه ورفعه على غورث قائلاً له:يا غورث من يمنعك مني الآن؟ فقال: عفوك، وكن خير آخذ. فتركه النبي صلي الله عليه و آله وعفا عنه وقال فذهب حتى لا يعلم بمحاولتك قتلي أصحابي فيقتلوك فجاء إلى قومه وقال لهم: «والله جئتكم من عند خير الناس»(1)

فهل تبين لك أن السبب في هذا الموضع هو السيف
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
وأصدقتك بالحق من كتاب الله وسنة رسوله ولو تبحث عن بيان هذه الاية لدى من تعتبرهم مُفسرين لوجدته تفسير غير منطقي ولا ولن يقبله عقلك أما بيان الإمام المهدي فتخضع له العقول بالحق ولا تجد غير أن تُصدق بالحق لمن كان يعقل ويتدبر ويتفكر أما الذي لا يتفكر فمثله كمثل الأنعام لا تفكر شيئاً فأنظر لتفسيرهم لهذه الأية وقالوا:
-----
[ أنه دعوة للكفار لربط حبال في سقفّ بيوتات الكفار ثم ليعلقوا رقابهم ويشدوها بتلك الحبال المربوطة بالسقف حتى يهلكوا لينظروا هل يذهب كيدهم وما يغيظون ]
-----
فهذا تفسير طائفة من أهل السنة وأما طائفة أخرى وهم من الشيعة فقالوا:
-----
[ بل تفسيرها الحق
(لكن انظروا بربكم لمعرفة الذكر وتيقن وجه تحققه وعلى من يكون ، من تفسير الحق في هذه الدعوة المباركة وأصولها المهدية .
إنه في هؤلاء يا من عمي عن آيات الكتاب ووعد الحق فيه :
﴿ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ . جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الأَحْزَابِ ﴾ .
﴿ أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ . وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴾
صدق الله العظيم ]

ويا سُبحان الله وما علاقة قل يمدد بسببا إلى السماء 
وبين قوله تعالى:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوافِي الْأَسْبَابِ }
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فهل هذا هو بيان القرأن بالقرأن يامعشر
المُسلمين فجعلوا تفسير قول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
وقالوا تأويلها هو ما جاء في قوله تعالى:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ}
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فهذه لها بيان اخر وهو تحدي الله لكافة الجن والإنس أن يخترقوا السماء الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا ۚ لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ ﴿٣٣﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿٣٤﴾ يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ ﴿٣٥﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿٣٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الرحمن]
ومن بعد هذا التحدي الذي نزل في القرأن العظيم حاولوا الجن الوصول إلى السماء الدُنيا لإستراق السمع من الملاء الأعلى الملائكي فوجدوا بيان القرأن على الواقع الحقيقي ولذلك أمنوا به وجاؤا وأستمعوا إليه في نافلة الليل فولوا إلى قومهم منذرين وأكتشفوا كذب الشيطان الرجيم وقبيله في الأرض المفروشة وقال الله تعالى:
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13) }
صدق الله العظيم . [الجن]
ويا إخواني الباحثين عن الحق أقسمُ بالحق الذي لا يُعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تفقهوا الحق حتى تستخدموا عقولكم ثم لا تتبعوا ما تنافا مع العقل والمنطق البشري فقد اتبعتم قوماً ضلوا وأضلوا نظراً لأنهم يقولوا على الله مالا يعلمون وأتبعوا خطوات الشيطان وهم لا يعلمون ذلك لأنه يأمركم ان تقولوا على الله مالا تعلمون ولكن الرحمن نهاكم أن تقولوا على الله مالا تعلمون وعلمكم الله أن ذلك من أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا تعلمون تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴿١٦٨﴾ إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }
صدق الله العظيم . [البقرة]
وخالفوا أمر الرحمن:
{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ }
إلى قوله : { وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }
فما خطبكم يا معشر المُسلمون مُتمسكين بتفاسير الذين أتبعوا خطوات الشيطان وقالوا على الله بالبيان للقرأن مالا يعلمون فضلوا وأظلوا وأني بريئ ممن يقولوا على الله مالا يعلمون وتالله لو تجعلوا مُناظرة بين بياني الحق للقرأن العظيم وبيان كثيراً من أصحاب التفاسير لوجدتم أن الفرق بين وبياني بالحق وبيانهم بالباطل كمثل الفرق بين الظُلمات والنور لو كنتم تعقلون وياقوم عليكم بإستخدام عقولكم وليس التمسك بما وجدتم عليه أسلافكم لعلهم كانوا ضالين عن الحق وهم لا يعلمون فقد اضلتكم التفاسير بغير الحق كثيراً عن الصراط المُستقيم فتبعوني أهدكم بالحق صراطاً سويا وأما سؤالك عن السبب المذكور في قصة ذي القرنيين فنحن مُجبرين أن نُفصل لك تفصيلاً بسبب سؤالك عن البيان لقوله تعالى: 
{ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85 ﴾} صدق الله العظيم
وقال الله تعالى:
{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ﴿83﴾ إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ﴿84﴾ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ﴿86﴾ قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا ﴿87﴾ وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ﴿88﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿89﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا ﴿90﴾ كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ﴿91﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿92﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ﴿93﴾ قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ﴿94﴾ قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ﴿95﴾ آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ﴿96﴾ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ﴿97﴾ قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿98﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا }
صدق الله العظيم . [الكهف]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم إن ذي القرنين أحد أنبياء الله جعله الله خليفته في الأرض فمكن لهُ مُلكه وأتاه من كُل شىء سبباً ومنها أساب المواصلات فأعد لجيشه جميع أساب السفر براً وبحراً ..
وبما أن ذي القرنين يعلم إن الله جعله خليفته في الأرض ويعلمُ أنه مسؤول عن إنهاء الفساد فيها وإعلاء كلمة الله في جميع أنحاء الكرة الأرضية فقرر رحلته الكُبرى حول الارض نحو الاقطاب والبيان الحق لقوله تعالى:
 { وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }
وهنا أساب السفر براً وبحراً وأسلحة القتال فأخذ معه جيشه الجرار وجهزه بجميع أساب السفر في البر وفي البحر وجعل أسباب السفر براً تحملها أساب السفر بحراً
تصديقاً لقول الله تعالى:
 { وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }
بمعنى: أنه أخذ معه جميع اساب السفر بحراً وبراً وجيشه الجرار 
وأبتدئ رحلته البحرية مُهتدياً في رحلته القطبية نحو الشمال الأرض
 بالنجم القُطبي المسمارتصديقاً لقول الله تعالى: 
 { وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ }
صدق الله العظيم . [النحل: ١٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ}
صدق الله العظيم . [الأنعام: ٩٧]
وأخذ معه في رحلته هو وجيشه الجرار كُل شىء من أساب السفر بحرا وبراً وكُل ما يحتاجوه في رحلتهم ولذلك قال الله تعالى:
{ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ﴿٨٤﴾ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿٨٥﴾ }
فركبوا الفلك سبب الإبحار بالسفر بحراً مُبتدئ برحلته البحرية نحو القطب الشمالى معتمداً على النجم القطبي المسمار وكان رحلته بعد مرور كوكب النار بزمن والذي تسبب في ذوبان البحر المُتجمد شمالاً حتى أنتهى برحلته البحرية في ابعد نقطة للغروب الشمسي عن القطب الجنوبي وذلك لأن الشمس حين تغرب عن القطب الجنوبي فإنها تغرب عنه في القطب الشمالي في العين الحمئة عند البوابة الشمالية بالقطبي الشمالي منتهى الغروب للشمس شمالاً بأطراف الأرض شمالاً فوجدها تغرب في عين حمئة في البوابة الشمالية ووجد عندها المُفسدون في الأرض وهم ياجوج ماجوج ولذلك قال الله تعالى عنهم:
{ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا }
وبما إن رحلة ذي القرنين كانت رحلة دعوية وجهادية في سبيل الله ويدعو إلى الإسلام ولم تكن رحلة فُسحة ولذلك كان رده بالحق وقال:
{ قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا }
ولكن يأجوج مأجوج الشياطين تظاهروا له بالإسلام والصلاح كعادة شياطين البشر كذباً ونفاقاً وترك سبيلهم ولم يدخل من البوابة الشمالية بعد أن أعلنوا إسلامهم وصلاحهم ثم لم يدخل ارضهم ثم أتبع سبباً فواصل رحلته على السطح حتى بلغ مطلع الشمس بالبوابة الجنوبية المشرق الأقصى:
{ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
وأولئك قوم في البوابة الشمالية وإذا غربت الشمس عنهم أشرقت عليهم من البوابة الشمالية بمعنى أنها لا تغيب عنهم الشمس فإذا غربت عنهم اشرقت عليهم من البوابة المُقابلة كما رأيتم ذلك في الصورة تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
فوجد عندها قوماً وأخبروه أنهم هربوا إلى البوابة الجنوبية بسبب فساد ياجوج وماجوج في قلب الأرض ذات المشرقين وأخذهم معه وحاول أن يفهم لُغتهم ويفهمون لغته أثناء الطريق ولذلك كانوا هم المُترجمون لقومهم ما يقوله ذي القرنيين فأتبع سبباً أخذ بأسباب السفر براً وذلك لأنه حمل خيوله بالفلك معه ليتخذها أساب السفر براً وأخذهم معه حتى إذا وصلوا بين السدين بالمنتصف للأرض ذات المشرقين عند قومهم فأخبروا قومهم إن هذا ذي القرنين من الصالحين الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر ولذلك قالوا قومهم:
{ قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ
 فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا }
مُقابل أن يعطوه خراجاً ولكن ذي القرنيين أخبرهم أنه
 لم يبحث عن المال والملك ولذلك:
{ قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ 
بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا }
ولم يتأكد ذي القرنيين من قولهم فيطلع على ياجوج ومأجوج لأنه قد وجدهم في رحلته الأولى عند البوابة الشمالية وعلم ذي القرنيين أن الأرض مفتوحة من الأطراف ولذلك قرر أن يجعل بينهم وبين هاؤلاء القوم ردماً عظيماً وأعانوه بقوة وبنوا هم وذي القرنين ومن معه السد العظيم ذو إرتفاع شاهق ولكن السد من جهته الشمالية لم يبنيه بزاوية مُستقيمة بل مُنفرجة قليلاً وذلك حتى يذيبوا المادة المعدنية فيدربوها من أعلاه فيتدحرج المُعدن المُذاب إلى اسفل السد فيشكل كالمرأة على الجانب للسد من جهت الشمال فجعل على جانب السد من الجهة الشمالية المادة المعدنية المُذابة حتى تمنع ياجوج ماجوج من خرقه وكذلك جعلته المادة المعدنية أملس من جهت الشمال حتى لا يستطيعوا ان يظهروه إلى أعلاه ليهبطوا عليهم وكذلك لم يستطيعوا له نقباً برغم مُحاولات ياجوج وماجوج للظهور إلى أعلى السد فلم يستطيعوا وكذلك حاولوا ياجوج وماجوج أن يخرقوه فلم يستطيعوا له نقباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا }
صدق الله العظيم
ثم علمهم ذي القرنيين أن ميقات نهاية هذا السد سينتهي بمرور كوكب النار المرة الأتية وقد جاء موعدها تصديق الوعد الحق وقال:
{ قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿١٠١﴾ }
صدق الله العظيم . [الكهف]
وها هي قد أوشكت كوكب النار سقر أن تظهر للبشر لأنها لواحة للبشر فتُعرض عليهم من حين إلى أخر بعد أمداً بعيد وسوف تذوب الاقطاب بسبب مرور كوكب النار فهي التي ستساعد على إطفاء الارض المُحترقة بسبب مرور كوكب النار ويوم مرور كوكب النار سيبدئ الرحلة إليكم المسيح الدجال مع قومه يأجوج ومأجوج وقوم اخرين بالجهة المُقابلة أجبرهم للخروج معه إلى البشر للفتنة للأحياء والأموات
تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ }
ومن ثم يأتي البعث الاول تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿١٠١﴾ }
صدق الله العظيم . [الكهف]
وذلك البعث الأول مربوط سره بهدم سد ذي القرنين وخروج ياجوج وماجوج فيبعث الله إليكم كافة الكُفار الذي كذبوا برسُل ربهم ولكن رجوعهم مربوط بهدم سد ذي القرنيين وخروج ياجوج وماجوج تصديقاً لقول الله تعالى:
{ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ }
صدق الله العظيم . [الأنبياء: ٩٦]
والبيان الحق لقوله تعالى:{ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ }
صدق الله العظيم
أي من كل جنس من الجن والإنس ولا قانون زواج لديهم أبداً فالمرأة زوجة للجميع المهم حتى لا نخرج عن الموضوع ونعود للبعث الأول المربوط بخروج يأجوج مأجوج وخروج يأجوج مأجوج مربوط بمرور كوكب النار وعد الله الحق فيجعله دكاً وكان وعد ربي حقاً وسوف يستغل إبليس المسيح الكذاب ولم يكن المسيح عيسى إبن مريم بل هو كذاب وما كان لإبن مريم أن يقول ماليس له بحق بل مُفتري مُنتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك يُسمى المسيح المفتري بالمسيح الكذاب وهو ذاته إبليس الشيطان الرجيم الذي قال رب أنظرني الى يوم يبعثون ذلك يوم البعث الاول ويريد أن يستغله و يأتي ليقول لكم هذا هو البعث الموعود وأنا الله ربكم الأعلى فأما النار فقد رأيتموها مرت امام وجوهكم وأما جنتكم الموعودة فقد جعلتها باطن ارضكم وفيها الحور العين بل هن شيطانيات خبيثات للخبيثون منكم من نسل اليهود الذي غيروا خلق الله وعبدوا الطاغوت وكذب عدو الله فأما النار فهي النار حقاً نار الله الموقدة وهي لواحة للبشر من عصر إلى أخر وأما الجنة فهي جنة لله من تحت الثرى في الأرض التي وضعها الله للراحة للإنام وأستخلف فيها أبويكم من قبل,تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ ﴿١٠﴾ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ ﴿١١﴾ وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ ﴿١٢﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿١٣﴾ }
  صدق الله العظيم . [الرحمن]
وتلك جنة لله في الأرض ذات المشرقين وذات المغربين وربها الله وليس إبليس الشيطان الرجيم بل ربها الله الحق
تصديقاً لقول الله تعالى:{ رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }
صدق الله العظيم . [الرحمن: ١٧]
وتلك جنة الله في الأرض من تحت الثرى في باطن ارضكم
وهي لله وليست لعدوة اللدود المسيح الكذاب 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا 
وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ }
صدق الله العظيم . [طه: ٦]
وياقوم إنما أحاجكم بأيات يعلم الله أنها الحق تجدوها على الواقع الحقيقي لو كنتم تعلمون وإنما يُحاج في ايات الله الذين لا يعلمون فهم جاهلون أفلا تتفكرون ؟!!
لماذا سوف يأتي المسيح الدجال يدعي الربوبية وأنه صاحب الجنة والنار ويستغل ميقات البعث الأول ويقول أنه الذي بعثهم بل هو كذاب بل بعثهم الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور ليهديهم الله بعبده مهدي الأمم المهدي المُنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره فيجعل الناس بإذن الله أمة واحدة تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ 
 إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ }
صدق الله العظيم . [هود]
ولكن أكثركم يجهلون وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا }
صدق الله العظيم . [الرعد: ٣١]
وسوف يهديهم الله بعبده إلا الشياطين من الجن والإنس
من كُل جنس تصديقاً لوعد الله بالحق:
{إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ 
 أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ﴿٢٦﴾ الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ
 هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿٢٧﴾ }
صدق الله العظيم . [البقرة]
بمعنى: أن الله سيهدي بالمهدي الناس أجمعين ما دون الفاسقين ومنهم الفاسقين وأنتم تعرفونهم من هم الفاسقين أولئك شياطين البشر من اليهود من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما امر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأؤلئك هم الخاسرون كأمثال علم الجهاد علم الشيطان الرجيم إن يروا سبيل الحق
 لا يتخذونه سبيلا وإن يروا سبيل الغي والباطل يتخذون سبيلا أولئك لن يزيدهم الإمام المهدي إلا رجس إلى رجسهم لإنهم حين يرونه يظهر تسوء وجوهم ويعلمون أنه الإمام المهدي المنتظر الحق ولكنهم للحق كارهون وأولئك هم الفاسقين 
من شياطين البشر المُنافقين في كُل زمان.
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [المائدة: ٢٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [التوبة: ٨٠]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرْضَىٰ عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [التوبة: ٩٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }
  صدق الله العظيم . [الصف: ٥]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }  
صدق الله العظيم . [المنافقون: ٦]
سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

السبت، 27 أبريل 2013

سُبحان الله العظيم له في خلقه شؤن

   
سُبحان الله العظيم له في خلقه شؤن
 بسم الله الرحمن الرحيم
من المهدي المنتظر خليفة الله على البشر وخاتم خلفاء الله أجمعين من أهل البيت المُطهرإلى جميع علماء الأمة الإسلامية الذين فرقوا دينهم شيعاً ففشلوا وذهبت ريحهم فأذلهم الله بسبب
مخالفة أمر ربهم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
{ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ }
صدق الله العظيم. [آل‌عمران:105]
ومخالفين أمر ربهم في محكم كتابه في قول الله تعالى:

{ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ }
صدق الله العظيم. [الشورى:13]
ويامعشر عُلماء المُسلمين الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون 
 إني أنا المهدي المنتظر خليفة الله على البشر الإمام الناصر لما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الإمام ناصر محمد اليماني وقد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري ومذهب أبائي شافعي، وأُشهدُ الله وملائكته بأني لا أنتمي لأي من مذاهبكم متعصب معه ولست منكم في شيء لا أنا ولاجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ }
صدق الله العظيم. [الأنعام:159]
وبسبب قولكم في الدين برأيكم وتفسيركم للقرآن بحسب ظنكم تفرق عُلماؤكم إلى شيع وأحزاب وكُل حزب بما لديهم فرحون مخالفين أمر ربهم ففشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن يامعشر المُسلمين فأصبحتم أذلة مُستضعفين فابتعثني الله رحمة لكم وللناس أجمعين إلا من أبى أن يدخل في رحمة الله وأني المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن غير الحق ولا أدعوكم إلى كتاب جديد بل الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق فأجمع شملكم لتوحيد صفكم وأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وأدعو أهل الكتاب إلى كلمة سواء بيننا وبينهم أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له وأدعو الناس أجمعين إلى الدخول في الإسلام كافة وأن الدين عند الله الإسلام ومن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وذلك هو الخسران المُبين وسوف يود الذين كفروا وعصوا لو كانوا مُسلمين لربهم لا يشركون به شيئاً واعلموا أن الشرك بالله لظُلم عظيم ولا يغفر الله أن يشرك به ولا يؤمن أكثركم إلا وهم مشركون بربهم عِبادَه المكرمين فيدعونهم من دونه وهم لا يشعرون بدعائهم بل هم عن دعائهم لغالفون.
ويامعشر علماء الأمة 
على مختلف الديانات السماوية ويامعشر عُلماء البشرية على مُختلف مجالاتهم العلمية، أُقسم لكم بالله العلي العظيم الرحمن على العرش استوى الذي له مافي السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى، يعلم السر و ما يخفى، الله لا إله إلا هو لهُ الأسماء الحُسنى إني أنا المهدي المُنتظر خليفة الله على البشر من أهل البيت المُطهر أتلقى البيان الحق للقرآن بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم أدعو على بصيرة من ربي القُرآن العظيم فأهديكم به إلى الصراط المُستقيم صراط الله العزيز الحميد مُستمسكاً بكتاب الله القُرآن العظيم وسُنة محمد رسول الله فلا أفرق بين كتاب الله وسنة رسوله فأتبع ما خالف كتاب الله فأكون من الذين يفرقون بين الله ورسوله فأعوذ بالله أن أكون من الضالين المُضلين وماتشابه مع كتاب الله في سنة رسوله فهو عن رسول الله صلى الله عليه وآله سلم وما وجدتم من السنة بينه وبين القُرآن إختلافاً كثيراً فاعلموا أن ذلك من عند غير الله من شياطين الإنس والجن ليصدوكم عن كتاب الله وسنة رسوله.
وأنا المهدي المنتظر خليفة الله على البشر أكرر فأقول:
يامعشر علماء الأمة على مختلف الديانات السماوية ويامعشر عُلماء البشرية على مُختلف مجالاتهم العلمية 
إني أدعوكم إلى طاولة الحوار لكي أريكم حقائق آيات القُرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق حتى يتبين لكم أنه الحق من ربكم كتاب مُبارك يهدي للتي هي أقوم وبُشرى للمؤمنين.
ويامعشر عُلماء الأمة الإسلامية لقد أتاني الله علم الكتاب القُرآن العظيم وليس علماً منه فحسب تصديقاً لقول الله تعالى:

{ وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي
 وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }
صدق الله العظيم. [الرعد:43]
ولربما يود جميع عُلماء الأمة أن يُقاطعوني فيقولون يا ناصر اليماني يامن تزعم أنك أنت المهدي المنتظر وأن الله قد أتاك علم الكتاب فلكل دعوى بُرهان فإن كنت حقاً أتاك الله علم الكتاب القُرآن العظيم فنحن جميع عُلماء المُسلمين نؤمن بالقرآن العظيم ولا تزال لدينا أسرار كُبرى في القرآن العظيم غامضة علينا بل نواجه إحراجاً من الكافرين بالقرآن العظيم فيحاجونا بالحجة البينة لصحة هذا القرآن العظيم فيقولون لنا دلونا على سد ذي القرنين إن كنتم صادقين بأن هذا القرآن حق من لدن حكيم عليم ودلونا على ياجوج وماجوج ودلونا على الأراضين السبع ودلونا على أصحاب الكهف والرقيم الذي يقول القُرآن أنهم من آيات الله عجباً ومن ثم يقف جميع عُلماء المسلمين عاجزين عن الرد على الملحدين والممترين فإن كنت حقاً المهدي المنتظر خليفة الله على البشر وبما أنك تقول بأن الله أتاك علم الكتاب الشامل للقرآن العظيم فأجب على هذه الإسئلة التي لم يستطيع جميع علماء الأمة الإسلامية الإجابة عليها.
وذلك لأنها تتطلب إجابة بالعلم والمنطق يجده الملحدون حقاً على الواقع الحقيقي الملموس فوقفنا جميعاً عاجزين فلئن أجبتنا بالحق فبينت لنا بالبيان للقرآن ومن ثم نجد بيانك لهذه الأسرار القرآنية الكبرى حقاً بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فسوف يعلم جميع عُلماء المُسلمين أن الله قد زادك علينا بسطة في العلم وأنك المهدي المنتظر الحق الحقيق لا تقول على الله إلا الحق فصدقك الله بالعلم والمنطق الحق نجده على الواقع الحقيقي.
ومن ثم أرد عليكم يامعشر عُلماء الأمة الإسلامية وأفتي جميع علماء البشرية في تلك الأسرار الكُبرى للقرآن العظيم فتجدونه حقاً على الواقع الحقيقي حتى يتبين لكم أنه الحق ولكن لي شرط إذا تبين لكم أنه الحق على الواقع الحقيقي ومن ثم لا يعترف بشأني علماء المُسلمين ولا عُلماء النصارى واليهود فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُل لحظة وحين بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين.
وإن لم تجدوا مايقوله ناصر محمد اليماني هو الحق على الواقع الحقيقي فإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُل لحظة وحين بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر
للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين.وأعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم.
بسم الله نبدأ الحوار الجد والقول الفصل وماهو بالهزل ولنبينهُ لقوم يعلمون.فأجيبكم على السؤال الإفتراضي الأول:
السؤال الأول عُلماء الامة:
أين سد ذي القرنين ؟
وأين ياجوج وماجوج ؟
وأين المسيح الدجال ؟
والمجيب المهدي المنتظر خليفة الله على البشر
من أهل البيت المطهر الإمام ناصر محمد اليماني:
قال الله تعالى:
{ رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }
صدق الله العظيم. [الرحمن:17]
ويامعشر عٌلماء البشرية والناس أجمعين 
 فهل ترون مشرقين ومغربين على سطح أرضكم؟ ومعروف جوابكم سوف تقولون لم نرى غير شروق لشمس إلى جهة وغروب لشمس في الجهة المُقابلة غرباً ونعلم أن الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئاً فشيئاً ولكنها جهة شرقية واحدة ومغاربها جهة غربية واحدة ونقول بلا معروف ذلك لدى علماء المسلمين في قوله تعالى: 
{ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ }
صدق الله العظيم. [المعارج:40]
ونقول أولاً يامعشر عُلماء الأمة إنكم تعلمون بأن المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم والدليل قول الله تعالى:

{ وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ }
صدق الله العظيم. [الأعراف:137]
فقد تبين لنا بأن المشارق والمغارب هي مناطق في الأرض في الجهة الشرقية ومايقابلها الغربية إذا هي المشرقان والمغربان ؟
إذا ياقوم إن المشرقين والمغربين نُقطتان على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين.
ويامعشر عُلماء الأمة 

إني أجد في القرآن العظيم بأن نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما نفساهما نُقطتا المغربين، بمعنى أنه توجد هُناك أرض لها مَشـْرقان في جهتين مختلفتين متقابلتين، بمعنى أن الشمس تشرق عليها من جهة حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأخرى في لحظة وقت الغروب يكون شروقها من الجهة الأخرى لهذه الأرض التي لا تحيطون بها علماً، وأنا لا أكلمكم من كتيباتكم بل من كتاب الله القُرآن العظيم وأجد في القُرآن العظيم بأن أعظم مسافة بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهما نفساهما المَغـْربان كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي. ولربما يود أحدكم أن يقاطعني، وكيف عرفت من القرآن بأن أعظم بعد بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هو المسافة بين نقطتي المشرقين ؟
فنرد عليه ونقول قال الله تعالى بأن الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدنيا فإن الله تعالى يقيض له أحد الشياطين من الجن فيكون لهُ قريناً فأصبحا يعيشان روحين في جسدٍ واحد ويصد هذا الشيطان قرينَه الإنسان عن الحق حتى إذا تبين له كم أضله عن الصراط المُستقم يكره الإنسان قرينه الشيطان كرهاً عظيماً ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسد واحد وهم في العذاب مشتركان فلا أريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمنى الإنسان من شدة كرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده 

 لذلك قال الله تعالى:
{ وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ (37) حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ}صدق الله العظيم. [الزخرف]
ومن خلال ذلك نعلم علم اليقين بأن أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين، إذاً ياقوم إن أرضنا ذات نفق عظيم ومفتوحة من الأطراف، وقال الله تعالى:

{ وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ }
صدق الله العظيم. [الأنعام:35]
إذاً ياقوم تبين لنا أنه يوجد هُناك عالم تحت الثرى

 وقال الله تعالى:
{لَهُ مَافِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ}
صدق الله العظيم. [طه:6]
وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطحة بل مفروشة مستوية في مُنتهى الاستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوباً فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأن هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهدها الله تمهيداً
 وقال الله تعالى:{ وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ }
صدق الله العظيم. [الذاريات:48]
ومعنى قوله ونعم الماهدون فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يوصف لكم الأرض المفروشة بأنها مُمهده تمهيداً في منتهى الدقة في الاستواء فليس فيها نتوءٌ بسبب ذلك التمهيد فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبية وكان أحدكم واقفاً في البوابة الشمالية فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقف في منتهى طرف الأرض شمالاً في البوابة الشمالية وفي تلك الأرض يوجد ياجوج وماجوج والمسيح الدجال وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيد ووكيل وليست جنة المأوى بل جنة لله في الأرض ويريد المسيح الدجال أن يقول أنه الله وأنَّ لديه جنة وناراً وهي لله وليست له ولله مافي السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى فلا يفتنكم الشيطان يامعشر المُسلمين بتلك الجنة فإن الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين .
وأما سَدُّ ذي القرنين:
  فيوجد في مضيق في منتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين ولكن سد ذي القرنين له فتحة كبرى من أعلى وليس مُختماً ولكنه أملس رفيع فلا يستطيعون أن يظهروه لكي ينطـّوا إلى عالم دون السد في الجهة المقابلة ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأخرى ومنفذهم من البوابة الشمالية ولكن المسيح الدجال لا يريد أن يخرجهم إلا إذا تهدم سد ذي القرنين وذلك لأن البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوط سره بهدم سد ذي القرنين، وقال الله تعالى:
{ وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ (96) }
صدق الله العظيم. [الأنبياء:95]
وقال الله تعالى في قصة ذي القرنين :

{قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99) }
صدق الله العظيم. [الكهف]

ويا أيها الناس أقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلا بالحق ويريد المسيح الدجال أن يخرج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مسلمين ويريد أن يقول بأن ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة وناراً ويقول أنه المسيح عيسى بن مريم وأنه الله رب العالمين ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى بن مريم إنه كذاب لذلك يُسمى المسيح الكذاب وماكان لابن مريم أن يقول ذلك بل سوف يكلمكم كهلاً وهو من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر وذلك لأن محمداً رسولُ الله خاتمُ الأنبياء والمرسلين،
 وقال الله تعالى:
{ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
صدق الله العظيم. [آل‌عمران:46]
فأما التكليم في المهد فقد سبق وتلك معجزة ولكن ماهي سر المعجزة في أن يتكلم وهو كهل وذلك لأن الله سيبعثه حياً فيكلمكم كهلاً ومن الصالحين في زمن إمامه المهدي المنتظر فلا يدعو الناس إلى اتباعه بل إلى اتباع المهدي المنتظر فيكون من التابعين فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحق على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقوم يعلمون ولسوف نفتيكم في الأسرار الأخرى إن كنتم تعقلون ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسد ذي القرنين.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
المهدي المنتظر خليفة الله على البشر الإمام ناصر محمد اليماني.


صورة الأرض التقطتها الأقمار الصناعية بالحق على الواقع الحقيقي.
إخواني المسلمين إن الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأن تلك سوف تكون من آيات التصديق بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنوا أنه فيه شمس باطن أرضنا وأنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة البوابة الجنوبية أو الشمالية وذلك الشعاع الشمسي أتي من البوابة التي تقابلها كما فصلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم تصديقاً لقوله تعالى:

 {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ}
صدق الله العظيم. [غافر:81]
بمنتهى الدقة فتجدون الحق حقاً على الواقع الحقيقي.
وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
وإليكم سبع آيات أخرى وهن الأراضين السبع أين موقعهن في الكون كما حدد الله موقعهن في القرآن العظيم ومن ثم تجدونه حقاً على الواقع الحقيقي.وقد أمرني الله في القُرآن العظيم أن أجادلكم بحقائق من آيات الله في القُرآن العظيم بالعلم والمنطق الحق الذي تجدونه على الواقع الحقيقي تصديقأً لقول الله تعالى:

{ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }
صدق الله العظيم. [الأنعام:105]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }
صدق الله العظيم. [البقرة:73]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ }
صدق الله العظيم. [غافر:81]
فأي آيات الله تُنكرون في القُرآن العظيم يامعشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بينتها لكم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق سواء سد ذي القرنين ويأجوج ومأجوج والأراضين السبع وأصحاب الكهف والرقيم وجميع آيات الله التي تنكرونها في خلق السماوات والأرض وخلق أنفسكم حتى يتبين لكم أنه الحق يُصدقه العلم والمنطق على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون لأن بينت لكم على الواقع الحقيقي ثم لا تزالون في ريبكم تترددون فأذنوا بحرب من الله الواحد القهار فبأي حديث بعده تؤمنون.
ويامعشر المُسلمون الذين لا يزالون في ريبهم يترددون قاتلكم الله أنا تؤفكون فتصدقون الإفك على الله ورسوله واتخذتم القرآن وراء ظهوركم بحجة أنه لا يعلم تأويله إلا الله وإنما يقصد المُتشابه منه، فها هو المهدي المنتظر بين أيديكم يدعوكم للحوار من قبل الظهور فكيف لي أن أظهر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل التصديق فهل ترون هذا هو منطق العقل ؟
إن كنتم تستخدمون عقولكم فهل يتذكر غير أولي الألباب المُتفكرين وليس إمعات فيقتفون ماليس لهم به علم، ألم ينهاكم الله عن ذلك أن تتبعوا ماليس لكم به علم وأن حجة الله عليكم سمعكم وأبصاركم ؟
ولكنكم لا تستخدمون عقولكم إلا قليلاً فتتبعون يا معشر العلماء ماليس لكم به علم فكيف يظهر لكم المهدي المنتظر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل الحوار والتصديق كلا ثم كلا بل بعد الحوار والتصديق يظهر لكم عند البيت العتيق أم إنكم تحرمون على المهدي المنتظر موسوعة الخبر في شبكة الإنترنت العالمية فجعلتموها حصرياً تكون ضد الله ورسوله لصالح نشر السوء والفاحشة لإرضاء الشيطان وغضب الرحمن وليست لصالح نشر الخبر للبشرى والحوار للمهدي المنتظر وتالله ما اخترت هذه الوسيلة عن أمري يامعشر المسلمين فاتقوا الله لعلكم تفلحون.
وأما أقطار الأراضين السبع فهي جميعاً من تحت أرضكم في الفضاء طباقاً وأسفلهم كوكب سجيل المُدمر المُسمى (
نيبيرو) 
 أو الكوكب العاشر.
وأما هذه الأرض التي تعيشون عليها فلم يجعلها الله من ضمن الأراضين السبع وذلك لأن هذه الأرض التي تعيشون عليها أجدها في القُرآن العظيم أنها أم الكون الذي انفتق منها السماوات السبع ونجومها والأراضين السبع وأقمارها وإنا لصادقون،
 تصديقا لقول الله تعالى:
{ أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا
 فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }
صدق الله العظيم. [الأنبياء:30]
ولأنكم يامعشر الكفار قد علمتم هذه الحقيقة مُصدقة للقرآن العظيم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي لذلك يقول الله لكم

 يا كفار اليوم مُحتجاً عليكم بعلمكم لذلك قال في نفس الآية: 
{ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }صدق الله العظيم.
فأما السماء فتعلمونها وأما الأراضين السبع فهي توجد من تحت أرضكم طباقاً في الفضاء السفلي وأما أرضكم فهي مركز الكون العظيم وبيت الله المعظم في مركز المركز. وقال الله تعالى:

{ وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ
 سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ }
صدق الله العظيم. [لقمان:27]
فأما ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى كن فيكون بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى و يجعل ما في الأرض من شجر أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المُطلقة
{ كُن فَيَكُونُ } حتى ولو يمد من بعده أقطار الأراضين السبع بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله فقد علمت من خلال هذه الآية بأن من بعد الأرض الأم سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحاً وجلياً وذلك لأن الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحر مُحدد في هذه الأرض بل تتكلم عن مايشمل وجه الأرض: { وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ } 

أي بحر الأرض وذلك لأن الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربع يابسة ثم قال:  { وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ } 
 أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر ومن ثم يمد أقطار الأراضين السبعة من بعد أرضكم بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً.ونفهم من خلال هذه الآية بأن أقطار الأراضين السبع توجد من تحت أرضكم يابوش الأصغر وياجميع البشر ومن ثم نمدكم بآية من القٌرآن أكثر وضوحاً وتفصيلاً وتأكداً لبيان الآية السابقة وقال الله تعالى:
{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا }
صدق الله العظيم. [الطلاق:12]

  { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ }
صدق الله العظيم،
وإليكم البيان الحق:
(وهن السماوت السبع التي تحيط بكم من جميع الجهات)
وأما قوله تعالى:
{ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ }
صدق الله العظيم،
أي مثلهن في الكم بالرقم سبعة وليس في الحجم وهي أقطار الأراضين السبع في الفضاء من تحت أرضكم التي تعيشون عليها وأما قوله تعالى:
{ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ } 

 وذلك الأمر من الله إليكم هو القرآن العظيم ومعنى قوله:
  { بَيْنَهُنَّ} أي أن أرضكم تخرج عن الرقم سبعة للأراضين السبع وذلك من أجل تحديد الرقم والموقع للأراضين السبع وأنهن من تحت أرضكم أم الكون العظيم الذي انفتق منها السماوات السبع والأرضين السبع. وأما قوله تعالى: 
{ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
وذلك ليعلم الملحدون بأن الله هو الخالق الحق للكون.
 وأما قوله تعالى:{ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا }
وتلك معجزة التصديق الحق على الواقع الحقيقي أي وكذلك تعلموا بأن الله حقًا قد أحاط بكل شيء علماً وهو الذي يعلم بأن من بعد أرضنا سبعة أراضين وذلك لأن أسفل الأراضين لم يتبين لهم إلا عام 2005 ومن ثم يعلمون بأن هذا القُرآن حق من لدُن حكيم عليم تجدونه على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق
فانظروا إلى المجموعة الشمسية للكواكب تجدون بأن السبع الأراضين موقعهن من بعد أرضكم التي تعيشون عليها:
 
أخوكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.

فما هو مطر الحجارة من السماء وذلك نفس مطر الحجارة الذي أصاب الله به الكُفار في زمن إبراهيم ولوط ؟

   
 فما هو مطر الحجارة من السماء وذلك نفس مطر الحجارة 
 الذي أصاب الله به الكُفار في زمن إبراهيم ولوط ؟
بسم الله الرحمن الرحيم 
  والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين والتابعين للحق
 إلى يوم الدين
  وإلى الرد بالحق يا سيف الدين فلا تكُون من المُمترين فل نحتكم إلى القُرأن العظيم وأهدى به إلى الصراط المُستقيم المُنزل من العزيز الرحيم رسالة من الله إلى الناس كافة في العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم فيتبع ويؤمن بما أنزل الله في القُرأن العظيم وإن كذبوا به فوعدهم الله ورسوله أن يُرسل عليهم كسفً من السماء حجارة من طين من كوكب العذاب الأليم مسومة عند ربك للمُسرفين المُكذبين بالحق من رب العالمين وماهي من الظالمين ببعيد وما كان رد الكُفار بالقرأن العظيم على نبيهم الحق من ربهم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إلا أن قالوا:
{ أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ
 وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا }
صدق الله العظيم . [الإسراء: ٩٢]

وحين توعدهم مُحمد رسول الله بكسفً من السماء فيمطر عليهم حجارة من طين بالدُخان المُبين فما كان ردهم إلا إن قالوا: 
  { وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }
صدق الله العظيم . [الأنفال: ٣٢]

فما هو مطر الحجارة من السماء؟
 وذلك نفس مطر الحجارة الذي أصاب الله به الكُفار في زمن إبراهيم ولوط 
وقال الله تعالى: 
  { قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُجْرِمِينَ ﴿٣٢﴾ لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ ﴿٣٣﴾ }
صدق الله العظيم . [الذاريات]

فهل هي مخصوصة للكُفار من قبل أم كذلك الكفار بالقُرأن العظيم فنقول كذلك توعد الله به الظالمين الكُفار بالقُرأن العظيم والجواب قال الله تعالى:
{ فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ ۖ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾ }
صدق الله العظيم . [هود]

فانظر لقوله تعالى:
{ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ }
  صدق الله العظيم
ولذلك توعدهم الله بذلك العذاب وبين ذلك محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وذلك سبب دُعاءهم:
  { وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاء } صدق الله العظيم
وذلك هو كسف الحجارة الذي وعد الله به الكُفار بالقرأن العظيم وبين 
لهم ذلك النبي الأمي الأمين وقال الله تعالى:
{ أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً }
  صدق الله العظيم
ومن ثم أكد الله للكُفار بالقرأن العظيم وقوع هذا الحدث بكسف الحجارة
 بالدُخان المُبين وقال الله تعالى: 
  { وَإِنْ يَرَوْا كِسْفًا مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَرْكُومٌ }
صدق الله العظيم . [الطور: ٤٤]

وذلك الذي سوف يظنوه بادئ الأمر سحاب مركوم الدُخان المبين مليئ بكسف الحجارة من كوكب العذاب الأليم يغشى الناس المُكذبين في العالمين برسالة الله الشاملة القُرأن العظيم إلى الناس كافة فإن كذبوا بالحق من ربهم فسوف يرتقب المهدي المُنتظر الذي أبتعثه الله بالبيان الحق للقُرأن العظيم ليكون أية التصديق لدعوة الحق للناس كافة فيؤمنون في يوم واحد تصديقاً لقول الله تعالى:
  { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿١٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الدخان]

بمعنى: أن العذاب سوف يأتيهم فيصدقون بالحق من ربهم وبفضل دُعاء المهدي المنتظر المرتقب لأية التصديق من ربه وبفضل دُعاء الصالحين من المُسلمين يكشف الله عنهم العذاب كما كشفه عن قوم يونس حين أمنوا بالحق يوم وقوع العذاب الأليم وقال الله تعالى: 
  { فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ }
صدق الله العظيم . [يونس: ٩٨]

وكذلك أجده في الكتاب سوف يأتي العذاب من قبل الساعة فيكشفه الله عن الناس فيستجيب دعاءهم ،
تصديقاً لقول الله تعالى:
  { قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ ﴿٤١﴾ }
صدق الله العظيم . [الأنعام]

وذلك العذاب الذي يكشفه الله عن الناس هو العذاب من الدُخان المُبين يأتي قبل الساعة والساعة هي البطشة الكُبرى تصديقاً لقول الله تعالى: 
  { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿١٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الدخان]

وأما مصدر الحجارة المُسومة بالدُخان المُبين فمصدره من كوكب سقر اللواحة للبشر فتظر من حين إلى أخر في أجلها المُسمى بقدر مقدور في الكتاب المسطور
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
  { وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ ۚ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٥٣﴾ يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ﴿٥٤﴾ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٥٥﴾ }
صدق الله العظيم . [العنكبوت]

وذلك لأن مرور كوكب النار على أرضكم هو أحدي أشراط الساعة الكُبرى ويأتي قبلها شرط نذيرا لقدومها وهو أن تُدرك الشمس القمر فيلد الهلال من قبل الإقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال مما يُسبب إنتفاخ الأهلة إلى ما شاء الله ثم يظهر كوكب النار سقر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبر وليلة مرورها قريباً من أرضكم تُسبب طلوع الشمس من مغربها فيسبق اليل النهار فتحدث عدة أشراط معاً من أشراط الساعة الكُبرى تصديقاً لقول الله تعالى: 
  { وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾ }
صدق الله العظيم . [المدثر]

وأثبتنا لك يا سيف الدين إن كنت تُريد الحق المُستبين أن العذاب الموعود لمن أعرض عن الذكر أن الله يهلكهم بكسف الدُخان المُبين بحجارة نارية فتهلكهم يوم مرورها من قبل أن يدخلوها الكُفار بمرورها في هذا العصر فتأتيهم بغتة فتبهتهم فلا يستطيعون ردها ولا هم يُنظرون تصديقاً لقول الله تعالى:
  { خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ ﴿٤٠﴾ }
صدق الله العظيم . [الأنبياء]

فكيف تقول علينا بغير الحق أن ناصر محمد اليماني يتبع ما يقوله الغرب والنصارى واليهود فلا تفتري علينا بغير الحق و فلا تقول كما قال الكُفار بالذكر:
{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ 

فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا }
صدق الله العظيم . [الفرقان: ٤]

وها أنا أتيتك بتفصيل العذاب الموعود قبل قيام الساعة أنه من جراء مرور كوكب

 سقر نار الله الكُبرى وأفصله من الذكر تفصيلا وهي تأتي قبل الساعة فتهلك من كذب بالساعة، تصديقاً لقول الله تعالى: 
  { بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا ﴿١١﴾ إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا ﴿١٢﴾ }
صدق الله العظيم . [الفرقان]

وذلك الحدث يحدث من قبل أن تقوم الساعة وهي من اشراط الساعة ويوم تقوم الساعة يلقوا فيها مُقرنيين ويدعون ثبورا وقد أثبتنا من مُحكم القرأن العظيم أن العذاب الذي يأتي ليهلك الكُفار بالذكر إن الله يهلكهم بالنار من قبل قيام الساعة ويشمل عذابها كافة قُرى البشر المُكذبين بالذكر رسالة الله إلى الناس كافة وجعلها الله أية التصديق للبيان الحق للذكر للمهدي المنتظر
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
  { وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾ }
صدق الله العظيم . [الإسراء]

ولربما يود أن يُقاطعني سيف الدين :
 ولماذا يُعذب الله المُسلمين أليس هم يؤمنون بالقُرأن العظيم ذكر الله إلى الناس كافة ومن ثم نُرد عليه وأقول:
 ذلك لأن المهدي المُنتظر إنما يُحاجهم بأيات مُحكمات في القرأن العظيم فيدعوهم للإحتكام إلى القرأن العظيم فأعرضوا وقالوا حسبنا ما وجدنا عليه أبائنا من قبل سواء يُخالف لمحكم القران العظيم أو يتفق فالقرأن لا يعلم تأويله إلا الله برغم أن الإمام المهدي لا يُحاجهم بالمُتشابه الذي لا يعلم تأويله إلا الله بل جعل الله حُجتي بالحق أن أحاجكم بأيات مُحكمات واضحات بينات هُن أم الكتاب فيدعوهم للإحتكام إلى الذكر وقالوا الذين لا يعلمون إنما الإمام ناصر كذاب إشر وليس المهدي المُنتظر فنحنُ من يصطفي المهدي المُنتظر خليفة الله الواحدُ القهار ولذلك لا ينبغي لللمهدي أن يقول أنه الإمام المهدي لأنه لا يعلمُ أنه الإمام المهدي بل نحن من نقول أنك أنت الإمام المهدي المُنتظر فنُبايعه وهو صاغر ومن ثم نرد عليهم ونقول :
قال الله تعالى:
{ وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ ﴿٣١﴾
 أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ }
صدق الله العظيم . [الزخرف]

ويامن تريدوا أن تصطفوا خليفة الله إنظروا لقول الله تعالى:
{ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ } صدق الله العظيم
فكيف لكم أن تصطفوا خليفة الله من دونه كما لا يحق لكم أن تصطفوا أنبياء الله من دونه وكذلك خليفة الله المهدي الذي يبعثه الله في أمة محمد صلى الله عليه وأله وسلم على إختلاف بين علماءهم وفرقوا دينهم شيعاً فيبعث الله خليفته الإمام المهدي ليحكمُ بينهم في إختلافهم في الدين فيوحد صفهم أفلا تتقون ألم يقول لكم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إن الله يبعث إليكم المهدي خليفة الله وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم:
  [ أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ]
  صدق محمدرسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ويا سيف الدين أفلا تتقي الله رب العالمين فتكون إسم على مُسمى فلا تكن سيف شيطان رجيم فتصدُ عن البيان الحق للقرأن العظيم بسُلطان العلم المُهيمن من مُحكم القرأن العظيم إني لك لمن الناصحين فتبعني أهدك صراطاً مُستقيم ولا تستمسك بماوجدتم عليه أمتكم الذين لحقتم بهم من قبلكم فأتبعتوهم بغير أن تستخدموا عقولكم هل ما وجدتموهم عليه جميعه حق أم يوجد فيه أشياء لا تقبلها عقولكم إن كنتم تعقلون.وهذا القول إنكم تتبعوا سلفكم الذين من قبلكم ومن ثم أرد عليكم وأقول أولوا ضلوا عن الصراط المُستقيم فما ظنكم بمصيركم إن أستمسكتم بما يُخالف لمُحكم كتاب الله أفلا تتقون وما أشبه قولكم بقول المُعرضين عن الحق من ربهم في كُل أمة قالوا:
{ إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ }
صدق الله العظيم [الزخرف:22]

قال الله سبحانه:
{ وَكَذَٰلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَقَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُمْ بِأَهْدَىٰ مِمَّا وَجَدْتُمْ عَلَيْهِ آبَاءَكُمْ ۖ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ}
صدق الله العظيم . [الزخرف]

أو قال الله عز وجل آمراً نبيه صلى الله عليه وسلم:
{ قل أَوَلَوْ جِئْتُكُمْ بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدْتُمْ عَلَيْهِ آبَاءَكُمْ } صدق الله العظيم
فلماذا لا تجيبوا دعوة الإحتكام إلى القران العظيم المحفوظ من التحريف لنحكم بينكم بمُحكم ما أنزل الله فيما كنتم فيه تختلفون في السنة النبوية الحق التي لم يعدكم الله بحفظها فمالكم مُعرضون عن القرأن العظيم وما الفرق بينكم وبين المُعرضين عن القرأن العظيم يوم التنزيل وما كان جوابهم إل قولهم: 
  { لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ }
صدق الله العظيم . [سبإ: ٣١]

وكانوا عن يصدون وقالوا:
{ لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ }
صدق الله العظيم . [فصلت: ٢٦]

ولكنه لم يبقى من القرأن إلا رسمه المحفوظ بين أيدكم وأعرضتم عن كثير ما جاء في مُحكم القرأن العظيم وجعلتم جُل إهتمامكم في الغنة والقلقلة والتجويد ولا بئس بذلك ولاكنكم تركتم الاساس وهو التُدبر كما أمركم الله بذلك في مُحكم كتابه في قوله تعالى: { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم . [ص: ٢٩]

إذا لا ولن يتذكر إلا أولوا الألباب منكم فأما الذين لا يعقلون فسوف يقولوا كما قال المعرضون عنه من قبل:
  { لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ }
  صدق الله العظيم
وقال الله تعالى:
{ وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ ﴿٤٨﴾ وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ ﴿٤٩﴾ وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾ وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ ﴿٥١﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ﴿٥٢﴾ }
صدق الله العظيم . [الحاقة]

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الداعي إلى الرجوع إلى منهاج النبوة الأولى الحق الإمام المهدي إلى الصراط المُستقيم الناصر لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم خليفة الله المُنتظر الذي واطئ في إسمه الخبر وراية الأمر ناصر مُحمد اليماني
 

فِرّوا من الله إليه يا معشر العجم والعرب فقد اقترب كوكب العذاب، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيـــــــان ] الإمام ناصر محمد اليماني 26 – رجب - 1438 هـ 23 – 04 – 2017 مـ 10:05 صباح...